خدمات مالية

المشاركة المالية ودورها في التنمية المصرفية

الشمول المالي ودوره في التنمية المصرفية في هذا المقال سنتعرف على الشمول المالي ودوره في التنمية المصرفية ، حيث انتشر مصطلح الشمول المالي مؤخرًا في القطاع المصرفي حتى أصبح استراتيجية وهدفًا أساسيًا للبنك. يحاول مركز مصر الوصول من خلال المؤسسات المالية بدلاً من احتلال القطاع المصرفي المرتبة الأولى.

سنناقش الموضوع التالي:

تعريف الشمول المالي الشمول المالي ودوره في التنمية المصرفية في مصر والشمول المالي كيفية تحقيق الشمول المالي في الدولة الأهداف الأساسية للشمول المالي دور هام للبنوك في دعم الشمول المالي دور البنك المركزي المصري في دعم الشمول المالي

حدد مصطلح الشمول المالي

  • يمكن تعريف الشمول المالي على أنه المؤسسات والأفراد في المجتمع الذين يجدون منتجات مالية معينة تناسب احتياجاتهم ، بما في ذلك الحسابات الجارية وحسابات التوفير وخدمات الدفع والتحويل والتمويل والائتمان والتأمين وغيرها من الخدمات والمنتجات المالية المختلفة.
  • من الضروري توفير هذه المنتجات من خلال القنوات الشرعية مثل هيئة البريد والبنوك والمنظمات غير الحكومية وغيرها ، ويجب أن تكون أسعارها متناسبة مع جميع شرائح المجتمع ، وتسهل الوصول إليها ، مع مراعاة حماية حقوق المستهلك.
  • والغرض من ذلك هو ضمان حصول جميع الفئات في المجتمع على فرصة جيدة لتكون قادرة على إدارة مدخراتهم وأموالهم بطريقة آمنة ومأمونة ، من أجل ضمان أن العديد منهم لا يسلكون طرقًا غير قانونية لا علاقة لهم بها. للجهات الرقابية والرقابية ، مما قد يعرضهم للعديد من عمليات الاحتيال أو فرض رسوم جمركية عالية عليهم.

أنظر أيضا: بنك التنمية الصناعية

المشاركة المالية ودورها في التنمية المصرفية

  • يلعب الشمول المالي دورًا رئيسيًا في النمو الاقتصادي للدولة والحفاظ على استقرارها المالي ، حيث لن يكون هناك تحسن في الوضع الاقتصادي لأي دولة إذا كان هناك العديد من المؤسسات والأفراد داخل المجتمع المستبعدين مالياً من المالية الرسمية. قطاع البلد لي
  • كما يساعد الشمول المالي على ضمان وجود تطور في المؤسسات المالية الحكومية فيما يتعلق بمنتجاتها ، ووجود منافسة من أجل تقديم منتجات مالية بسعر أقل ، ويمكن الحصول عليها بسهولة أكبر ، مع احترام جميع حقوق المستهلك.
  • يتركز الاهتمام بالشمول المالي في العديد من الشرائح داخل الدولة ، وخاصة تلك الفئات المهمشة أو التي لا تستطيع إيجاد منتجات مالية رسمية تناسب احتياجاتها ، بما في ذلك الدخل المنخفض والفقراء.
  • تعتبر المشاركة ذات صلة خاصة بالنساء والأطفال والشباب وأصحاب المشاريع المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر والعديد من المؤسسات الأخرى ، مما يساعد على تحسين مستويات المعيشة المختلفة ، مما يؤدي إلى خفض مستويات الفقر. في البلاد وتحقيق النمو الاقتصادي لكل من الدولة والافراد بداخلها ..

مصر والشمول المالي

  • تسعى مصر بكل ما أوتيت من قوة لقيادة البنك المركزي المصري ليحتل مكانة متقدمة في مجال المدفوعات الرقمية ، وكان البنك المركزي قد أصدر نشرة دورية العام الماضي بتاريخ 19/2/2019.
  • يتضمن الكتاب سلسلة من الإرشادات لحماية حقوق جميع العملاء ، ومن بين هذه الإرشادات نشر الوعي والثقافة والتمويل ، وهذا يتطلب مشاركة البنوك بشكل أكثر فاعلية.
  • لقد حققت مصر بالفعل الكثير في مجال التحول الرقمي والشمول المالي ، وقد قطع القطاع المصرفي في مصر خطوات كبيرة في هذا المجال ، متابعًا استراتيجية وطنية للتحول الرقمي.
  • تهدف هذه الاستراتيجية إلى تحقيق اقتصاد رقمي يساعد الشركات والأفراد والقطاعات على زيادة إنتاجهم بما يساعد على تحقيق الاستقرار المالي في الدولة والحد من الفساد وتقليل معدل التهرب الضريبي.
  • كما تهدف إلى تقديم إستراتيجية وطنية تعمل على توفير نظام محدد للقدرة على متابعة الأداء الحكومي ، وقياس درجة فاعلية القرارات التي تتخذها الدولة ، والتعرف على درجة جودتها ودرجة رضا الأفراد عنها.

كيفية تحقيق الشمول المالي في الدولة

  • من أجل إنجاح تحقيق حالة الشمول المالي ، من الضروري الحرص منذ بداية إجراء دراسة شاملة للتعرف على مدى كفاية الخدمات المالية المتاحة للمستهلكين ، وكذلك تحديد ما يحتاجه المستهلك في المقام الأول منهم.
  • تمثل هذه الدراسة الخطوة الأساسية الأولى التي يمكن للدولة من خلالها وضع بعض الأهداف التي تساعد على زيادة مستوى الشمول المالي ، الأمر الذي يتطلب مشاركة جميع الجهات في الدولة.
  • كما أنه من الضروري أن تنشر الدولة الوعي المالي والتثقيفي ، وهو الأمر الذي لن يتحقق دون التعاون مع عدة جهات حكومية ، وذلك لتمكين جميع الفئات المستهدفة من الاستفادة قدر الإمكان ، والتي ينبغي أن ترفع الوعي المالي لديها.
  • يتم تمثيل هذه المجموعات من قبل النساء والشباب وأصحاب المشاريع المتوسطة والصغيرة ، مما سيوفر لهم مساعدة كبيرة ليكونوا قادرين على اتخاذ كل قرار بشكل صحيح.

الأهداف الرئيسية للشمول المالي

الغرض الأساسي من الشمول المالي هو حماية حقوق المستهلك وزيادة مستوى ثقة أفراد المجتمع في القطاع المالي والمصرفي للدولة. هناك عدة نقاط تساعد في تحقيق هذا الهدف ، نوردها أدناه:

  • تزويد العملاء بكافة المعلومات اللازمة خلال كل مرحلة من مراحل التعامل مع البنوك ومقدمي الخدمات المالية هناك.
  • يتلقى العملاء معاملة شفافة وعادلة ، وتسهل وصولهم إلى المنتجات والخدمات المالية ذات الأسعار المعقولة.
  • الاهتمام الكافي بجميع الشكاوى المقدمة من العملاء ، والحياد التام في معالجتها.
  • تقديم خدمة استشارية للعملاء في الحالات التي يحتاجون فيها للاستشارة.
  • تطوير المنتجات والخدمات المالية وتقديم نسخة جديدة منها تعتمد على التأمين والادخار ووسائل الدفع المختلفة لتلبية جميع احتياجات جميع أفراد المجتمع ، وعدم الاكتفاء بالتمويل وعمليات الإقراض.

أنظر أيضا: Audi Bank Online Banking service

دور البنوك المهم في دعم الشمول المالي

  • يتمثل الدور الأساسي الذي تلعبه البنوك في دعم الشمول المالي في تقديم العديد من الخدمات والمنتجات المصرفية ، وخاصة للفئات الضعيفة مثل النساء وذوي الدخل المنخفض والشباب.
  • كما أنه من الضروري للبنوك أن تعرض منتجاتها بشروط وإجراءات بسيطة من أجل جذب كافة الفئات المختلفة للدخول إلى القطاع المالي والمصرفي في الدولة ومنحهم فرصًا جيدة تناسبهم.إدارة مدخراتهم وأموالهم في طريقة آمنة وصحيحة تمامًا.

اعتمدت البنوك العديد من الاستراتيجيات من أجل دعم الشمول المالي. هذه الاستراتيجيات هي كما يلي:

  • توفير بعض المنتجات المناسبة بشكل خاص لاحتياجات الشباب والنساء وذوي الدخل المحدود ومنها على سبيل المثال: (بطاقات الشباب ، حسابات الشباب ، حسابات النساء ، القروض الخاصة بالنساء ، البرامج الخاصة بتمويل المشاريع المتوسطة والصغيرة) مع
  • توفير إمكانية فتح حساب مصرفي دون إضافة أي مصروفات وبدون تحديد حد أدنى.
  • الاهتمام بنشر الحملات التثقيفية عبر المواقع والمواقع الرسمية للبنوك لتعريف الأفراد بالشمول المالي ، وتوضيح المنتجات المالية لكل بنك التي تدخل في نطاق الشمول المالي.

يمكن أيضًا أن يتواجد ممثلو البنك في الأماكن التي توجد بها تجمعات ، مثل مراكز التسوق ، من أجل تقديم المنتجات المتعلقة بالمشاركة المالية لأفراد المجتمع وتشجيعهم على الاستفادة من جميع الخدمات والمنتجات التي يقدمها البنك.

دور البنك المركزي المصري في دعم الشمول المالي

يوافق البنك المركزي على سلسلة من المهام التي تساعد في دعم الشمول المالي في مصر ، وهي كالتالي:

  • تحديد التشريعات والقواعد اللازمة للشمول المالي.
  • نشر الوعي المالي.
  • دراسة جانبي العرض والطلب وتحديد الفجوات فيهما.
  • الاعتراف بالجهود المبذولة دوليا وإقليميا.

راجع أيضًا: كيفية طلب ميزانيتك العمومية في البنك الأهلي المصري عبر الإنترنت

قدمنا ​​لكم اليوم الموقع ، وصفة الشمول المالي ودوره في التنمية المصرفية ، وموضوعنا يحتوي …

Add Comment

Click here to post a comment